مقالات خاصة

الواقع السياسي وسنوات ترمب الثلاث

حقيقةُ أن الواقع مثيرٌ للقلق لا يمكن العبور عليها بسهولة، فالأزمات الدولية كل واحدة منها كفيلة بأن تثير حربا عالمية فيما لو تم التعامل معها بأقل قدر من الصفاقة. وسأتحدث هنا عن بعض ما يحيط ببلادنا، ففي سورية حيث تتنافس الدولتان العظميان من خلالها على النفوذ في المنطقة، كما تتنافسان في الحصول على المرجعية في حل مشكلاتها، وإيران حيث تكاد تنقلب بعض فصول المسرحية الأميركية الإيرانية إلى حقيقة، أي أن إيران التي كانت لسنوات تلعب ..

المزيد

السلفية والقوس الواحدة

“رموه عن قوس واحدة” هذا التعبير العربي لازال يستجلبه الكتاب والأدباءوالخطباء حين يتحدثون عمن اجتمع على عداوته خصوم متفرقون ؛ ولعل المنهج السلفي هو أنسب من يمكن وصف علاقته بمن حوله اليوم بأنهم رموه عن قوس واحدة ؛ فكل المحيط الفكري والسياسي يجتمع اليوم على عداوة السلفية وإرادة إستئصالها ومحوها من ظهر البسيطة ، مع اختلاف مفاهيمهم ومشاريعهم. فمراكز البحث الأمريكية والأوربية ،والبرامج السياسية لدولهم، وحاخامات اليهود وآباء النصارى ؛ والليبراليون والتنويريون والصوفيون والأشاعرة والشيعة ..

المزيد

الصبر الجميل على عثرة الشيخ الجليل؛ رد على أغاليط الشريف الريسوني بحق السلفية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه ومن نهج نهجه وبعد: فلا تزال سنة الله تعالى ماضيةً في آن يبتليَ أناساً بخصومة الحق في كل زمانٍ ومكان، تختلف مشاربهم وغاياتهم، ويبتلي آخرين بمسؤولية. الدفاع عنه، تنجح مقاصدهم على قدر توفيق الله سبحانه وتعالى لهم وعلى قدر إخلاصهم ثم على مدى صحة وكفاءة ما يكون لهم في ذلك من أدوات. وكما أنه يقع في خصومة الحق ..

المزيد

الخوارج ودعاة التحرر، تشابه المنطلقات وخطورة المآلات

شئ يعرفه جيداً معظم من لهم اشتغال بالمذاهب والتيارات والفلسفات ، هو: أن الأفكار المتناقضة غالباً ما تتحد في بعض منطلقاتها أو المؤثرات الفكرية لتكوينها ؛ لذلك يمكن أن نقرر : أن فحص المنطلقات ومدى اقترابها أو تباينها إحدى وسائل اختبار الأفكار وتمييز الفكرة الوسط من المتطرفة . فالشيوعية والرأسمالية مثلاً تشتركان في انطلاق كلتيهما من النظرة إلى المال وأثره في حركة التاريخ ، لذلك تَقَارَبَ عنوانا دستوريهما حتى كادا يكونان عنواناً واحدا؛ رأس المال ..

المزيد

موسم قيادة المرأة والتعاطي الإعلامي

الأمر السامي المتضمن منحَ الإناث رخصاً لقيادة المركبات، كان ينبغي لكل من علق عليه مؤيداً لمضمونه أو مختلفاً معه الانطلاق من المنهجية التي صِيغَ بها، وهي منهجية متميزة، تجمع ولا تُفَرِّق، تُحَبِّبُ ولا تُبَغِّض، وحُقَّ لها أن يستفيد منها الكُتَّاب من كلا الفريقين، لا أن يتجاوزوها إلى التشاتم والتشامت والمهاترات، التي تخرج بالموضوع عن كونه قضيةً يطلب الطرفان فيها مصلحة الوطن ودفع الضرر عنه، إلى فرصة ينتهزها الفُرقاء؛ لمغالبة خصومهم وكسر بعضهم عظام بعض. فقد ..

المزيد