مقالات خاصة

الدولة السعودية والحضارة الغربية حديث في البواكير

بعد معاهدة كارلوفيجي عام ١١١٠هـ والتي أعقبت هزائم متكررة للدولة العثمانية أمام ما عُرف بالحلف المقدس والمكون من إمبراطوريات كل من النمسا وروسيا وهولندا وليتوانيا ؛أدرك العثمانيون:أن هزائم الأوربيين وانكساراتهم على أيديهم طيلة ثلاثمائة عام قد استفاد منها الأوربيون في تطوير قدراتهم وآلاتهم ومهاراتهم العسكرية ، في حين بقيت الجيوش العثمانية على نمطها القديم الذي تركها عليه محمد الفاتح ، ورأوا ضرورة الاستفادة من الخبرات والمهارات والصناعات الحربية الأوربية لإعادة بناء جيوشهم ؛ من ذلك ..

المزيد

العدالة مع حزب العدالة

كانت تركيا تخوض انتخاباتها البرلمانية والرئاسية بل وانقلاباتها العسكرية دون أن يعلم عنها فيالعالم العربي والاسلامي سوى المتخصصون في السياسة التركية؛ وربما كان الناس يجهلون تماماًمن هو رئيس تركيا ورئيس وزرائه ، واستمر ذلك حتى بدأ الصراع في اتجاه التغيير العقائدي فيالسياسة هناك على يد الرئيس نجم الدين أربكان ومعاركه الشهيرة مع مسعود يالماظ وتانسو تشلروقادة الجيش؛ وهو الصراع الذي انتهى بتنحية نجم الدين أربكان وفوز تلاميذه المنشقين عنه منحزب العدالة والتنمية بقيادة الدولة منذ ..

المزيد

السياسة السعودية وتناقضات الحركيين

حينما نبحث عن مطالب الحركات الإسلامية وخاصة حركة الإخوان المسلمين التي كانت تُعلِنها قبل الخريف العربي نجد أنها :تطبيق الشريعة والجهاد في سبيل الله والولاء للمؤمنين والبراء من الكافرين وجمع الأمة الإسلامية . وهذه المطالب انقلبت بوضوح بعد خريف الثورات وإن كانت إرهاصات إنقلابها قد ظهرت قبلُ عند بعض السباقين إلى التجديد الفكري المزعوم كراشد الغنوشي زعيم النهضة التونسية وعضو الاتحاد العالمي للإخوان، وأصبح المطلب هو:”الحرية قبل تطبيق الشريعة” شعاراً تماهوا فيه حتى أعلن بعضهم ..

المزيد

السلفية ومرتكز القوة

الأزمة الكبرى التي تعاني منها جميع المذاهب المنتسبة للإسلام ما خلا المنهج السلفي، هي أزمة الدليل من الكتاب والسنة على ما يأمرون به المسلم من عبادات لله تعالى على سبيل الإلزام أو الاستحباب ، وما يرون أنه مطلوباً من العبد من معتقدات في الله تعالى و ملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره وفي عالم الغيب والروح ومصادر التلقي عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم ؛ وإذا محَّصنا أسباب الخلاف في ..

المزيد

الموقف في مواجهة التشويه السياسي

عمليات التشويه السياسي الممنهجة ليست مشاعر حقد وحسد وبغض يصبها الآخرون على مؤسسة أو دولة ما ليعبروا عما بدواخلهم نحوها ؛ لو كانت كذلك وحسب لهان أمرها ولكان من المروءة وحفظِ مقام النفس أن يترفع الكاتب عنها خاصة حين يكون ذا وجاهة علمية أو اجتماعية. لكنها تحركات ضمن خطط ممنهجة تبدأ بالتشويه الذي يسيء إلى صورة الجهة المستهدفة بقصد قطع التعاطف الخارجي معها ، ثم تفكيكها من الداخل عبر توهين بنيتها وتماسكها ،وزعزعة علاقة مكوناتها ..

المزيد