تعليق على الأحداث

تعليق على مانسب للوزير الجبير بخصوص حماس

من حين أعلنت الجزيرة أن الوزير الجبير ذكر في مؤتمره الصحفي أن على قطر أن تتوقف عن دعم الإخوان وحماس وأصابع العبث في موقع توتر قد وضعت وسما هو الجبير لا يمثلنا . والعجيب : أن كثيراً ممن شاركوا في هذا الوسم يرددون (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا) أي : لا بد من الدليل قبل أن تتهموا دولة قطر وإعلامها . أما اتهام السعودية ووزير خارجيتها فلا يدخل في هذا الاستدلال ..

المزيد

العودة إلى الخليج الدافئ

كانت مقالتي الماضية ،قبل أن تُعْلِن الدولةُُ قرارها الحاسم بالمقاطعة الدبلماسية والاقتصادية للشقيقة قطر ؛ وقد انتهى المقال إلى مطالبتها بالعودة إلى عمقها الاستراتيجي المتمثل في المملكة العربية السعودية ؛ ومضى أسبوع من الآن وأنا لا أزال أتأمل أن تكون هذه الشِّدَّةُ تجاهها مُسَرِّعَة بأوبة الإخوة وإصلاح الأخطاء ، وعودةِ خليجنا الهادئ إلى ما كان عليه قبل عشرين عاما حجرَ الزاوية الذي ترتكز على متنه كل دول المسلمين وتجمعاتهم حيثما كانوا. وحين أكتب مؤيداً موقف ..

المزيد

داعش تفجر في ايران، مالذي حصل؟

داعش تفجر في ايران، مالذي حصل؟ منذ خمسة وعشرين عاماً والقاعدة و مشتقاتها،ومن ثَمَّ داعش يستهدفون العالم الإسلامي من إندونيسيا حتى المغرب و دول أوروبا و روسيا و الولايات المتحدة لم يسلم من العالم الإسلامي إلا إيران ،مع أنها في أدبيات التكفيرين يفترض أن تكون الجهة المستهدفة الأولى إلا أن ذلك لم يحصل بل إن التكفيرين في زمن ماكان يعرف بالقاعدة في بلاد الرافدين ،وبعدها ماكان يعرف أيضا بدولة العراق الإسلامية ،و أخيراً داعش ؛كلها ..

المزيد

زيارة ترمب وإشكالات البراء

ما تم الاصطلاح عليه بعقيدة الولاء والبراء :حكم شرعي منصوص عليه بقطعي الثبوت والدلالة من كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، في آيات وأحاديث كثيرة ، كقوله تعالى في موالاة المؤمنين ﴿وَالمُؤمِنونَ وَالمُؤمِناتُ بَعضُهُم أَولِياءُ بَعضٍ يَأمُرونَ بِالمَعروفِ وَيَنهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَيُقيمونَ الصَّلاةَ وَيُؤتونَ الزَّكاةَ وَيُطيعونَ اللَّهَ وَرَسولَهُ أُولئِكَ سَيَرحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزيزٌ حَكيمٌ﴾ [التوبة: ٧١] وقال في البراءة من الكافرين: ﴿يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا لا تَتَّخِذُوا اليَهودَ وَالنَّصارى أَولِياءَ ..

المزيد

بعد زيارة ترمب :هل هرمجيدون لازالت قادمة؟!

بعد زيارة ترمب :هل هرمجيدون لازالت قادمة؟! وثيقة استقلال الولايات المتحدة الأمريكية تم توقيعها عام ١٧٧٦م وهي وثيقة سبقت الاستقلال الفعلي بسبع سنوات تقريباً ، لكن الولايات المتحدة ظلت تعمل بهذه الوثيقة فعلياً قرابة المائة وخمسين سنة ، وتحديداً حتى تورُطِها في الحربين العالميتين حيث يلاحظ المتابع أن روح المبادئ الأمريكية التي تضمنتها الوثيقة أصبحت مجرد شعارات لا حقيقة لها في السياسة الأمريكية الخارجية ؛ وإن كانت الحقائق في خارج حدود الدولة يتم تزييفها ليشعر ..

المزيد