مقالات خاصة

حرموا القهوة ثم شربوها

غرد أحدهم قائلا: “حرموا القهوة ثم شربوها، حرموا الآلة الطابعة ثم طبعوا كتبهم فيها، حرموا التصوير ثم تسابقوا لنشر صورهم، حرموا مشاهدة القنوات ثم ظهروا على شاشاتها، وكلما حرموا شيئا جديدًا لم يلبثوا أن تراجعوا عنه بحجة المصلحة” التغريدة لخصت بمهارة ما يتداوله الكثيرون ممن يحاولون هدم ثقة المجتمعات بأهل العلم الشرعي عبر تكثيف الحديث عن وقائع شبيهة بما أورده المغرد حتى يصلوا بالفرد والمجتمع إلى قناعة بعدم جدوى أن يبحث الناس فيما يحل بهم ..

المزيد

الحركات الإسلامية والمشروع السياسي

في العصر الحديث ومطالِعه نشأ عددٌ من الجماعات الإسلامية جعلت على رأس أهدافها: إنشاء دولة عصرية على أسس دينية. -حركة شاه ولي الله الدهلوي في الهند[١١٤٥هـ]. -الحركة السنوسية في ليبيا[١٢٥٩هـ]. -الحركة المهدية في السودان [١٢٩٨هـ] -حركة الإخوان المسلمين في مصر [١٣٤٦هـ] -جمعية العلماء في الجزائر[١٣٤٩هـ]. فأما حركة شاه ولي الله الدهلوي فتحقق على يديها العديد من النجاحات ، منها:التقدم نحو التصحيح العقدي لمسلمي الهند، وإحياء علوم الحديث ، بل نقل علم الحديث من العواصم العربية ..

المزيد

الدولة وحزامها وعصابة رأسها

لا أُخْفِي دائما على كثير ممن حولي ذلك الضيق الذي ينتابني حين أستخدم مصطلح[الإسلاميين] للإشارة إلى النخب السعودية العلمية والفكرية والأدبية ممن يتبنون مشروع الحل الإسلامي ويتميزون به عن القوميين والليبراليين والعلمانيين واليساريين وغيرهم ؛ وسبب الضيق:أن هذا المشروع هو الذي قامت عليه الدولة السعودية وسَخَّرَ الله لها أبناء هذه الجزيرة فانقادوا لسلطانها من أجله، وعليه نظامُها الأساسي للحكم ،ويعلنه حُكامها وأمراؤها ووزراؤها في كل محفل رسمي وخاص ، وتتأسس على هذه العقيدة معظم مشاريعها ..

المزيد

الدولة السعودية والحضارة الغربية حديث في البواكير

بعد معاهدة كارلوفيجي عام ١١١٠هـ والتي أعقبت هزائم متكررة للدولة العثمانية أمام ما عُرف بالحلف المقدس والمكون من إمبراطوريات كل من النمسا وروسيا وهولندا وليتوانيا ؛أدرك العثمانيون:أن هزائم الأوربيين وانكساراتهم على أيديهم طيلة ثلاثمائة عام قد استفاد منها الأوربيون في تطوير قدراتهم وآلاتهم ومهاراتهم العسكرية ، في حين بقيت الجيوش العثمانية على نمطها القديم الذي تركها عليه محمد الفاتح ، ورأوا ضرورة الاستفادة من الخبرات والمهارات والصناعات الحربية الأوربية لإعادة بناء جيوشهم ؛ من ذلك ..

المزيد

العدالة مع حزب العدالة

كانت تركيا تخوض انتخاباتها البرلمانية والرئاسية بل وانقلاباتها العسكرية دون أن يعلم عنها فيالعالم العربي والاسلامي سوى المتخصصون في السياسة التركية؛ وربما كان الناس يجهلون تماماًمن هو رئيس تركيا ورئيس وزرائه ، واستمر ذلك حتى بدأ الصراع في اتجاه التغيير العقائدي فيالسياسة هناك على يد الرئيس نجم الدين أربكان ومعاركه الشهيرة مع مسعود يالماظ وتانسو تشلروقادة الجيش؛ وهو الصراع الذي انتهى بتنحية نجم الدين أربكان وفوز تلاميذه المنشقين عنه منحزب العدالة والتنمية بقيادة الدولة منذ ..

المزيد