جديد المقالات

المزيد

الحركات الإسلامية والمشروع السياسي

في العصر الحديث ومطالِعه نشأ عددٌ من الجماعات الإسلامية جعلت على رأس أهدافها: إنشاء دولة عصرية على أسس دينية. -حركة شاه ولي الله الدهلوي في الهند[١١٤٥هـ]. -الحركة السنوسية في ليبيا[١٢٥٩هـ]. -الحركة المهدية في السودان [١٢٩٨هـ] -حركة الإخوان المسلمين في مصر [١٣٤٦هـ] -جمعية العلماء في الجزائر[١٣٤٩هـ]. فأما حركة شاه ولي الله الدهلوي فتحقق على يديها العديد من النجاحات ، منها:التقدم نحو التصحيح العقدي لمسلمي الهند، وإحياء علوم الحديث ، بل نقل علم الحديث من العواصم العربية ..

المزيد

الدولة وحزامها وعصابة رأسها

لا أُخْفِي دائما على كثير ممن حولي ذلك الضيق الذي ينتابني حين أستخدم مصطلح[الإسلاميين] للإشارة إلى النخب السعودية العلمية والفكرية والأدبية ممن يتبنون مشروع الحل الإسلامي ويتميزون به عن القوميين والليبراليين والعلمانيين واليساريين وغيرهم ؛ وسبب الضيق:أن هذا المشروع هو الذي قامت عليه الدولة السعودية وسَخَّرَ الله لها أبناء هذه الجزيرة فانقادوا لسلطانها من أجله، وعليه نظامُها الأساسي للحكم ،ويعلنه حُكامها وأمراؤها ووزراؤها في كل محفل رسمي وخاص ، وتتأسس على هذه العقيدة معظم مشاريعها ..

المزيد

مداخلة مكتوبة حول علاقة الإخوان بإيران

مداخلة مكتوبة  حول علاقة الإخوان بإيران هذه مداخلة مختصرة لموضوع كبير ،نشرها الدكتور عبد العزيز قاسم في مجموعته البريدية [ليست نشطة حاليا] تحت عنوان: علاقة الإخوان بإيران ليس كما توهم الدكتور النفيسي؛ وكان ذلك في جمادى الأولى من عام ١٤٣٤ هـ. كان المقام مقام اختصار لا تفصيل، لذلك لم أُشر إلى الكثير من المعلومات التي سيستغرب بعض القراء غيابها هنا. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في برنامج حراك الذي خصصه مقدمه الصديق عبدالعزيز قاسم عن ..

المزيد

بعض الجواب عن :لماذا إيران أخطر من الصهاينة؟

بلاد فارس، وخراسان، وكرمان، وعراق العجم، وغرب مكران، وجنوب بلاد التركمان، وجنوب آذر بيجان، والأحواز؛ أصبحت كلها بدءًا من حكم رضا بهلوي تحمل اسم “إيران” حين أرسل الشاه لجميع الدول الصديقة عام ١٩٣٥م: أن دولته لن تَرّد على أي مخاطبة لها باسم دولة فارس، حيث اقتصر ذلك الاسم على محافظة من محافظات الدولة. ويعود هذا الاسم -إيران- إلى تواريخ سحيقة جدًّا وغير ثابتة أيضًا، إلا في مثل لوح حجري يعود إلى الملك الفارسي داريوش الأول ..

المزيد

السعودية والحضارة الغربية ٢

شهد عام ١٣٤٤هجرية الفراغَ من توحيد كامل أقاليم المملكة العربية السعودية تحت مسمى المملكة الحجازية النجدية وملحقاتها؛ وفي ١٧/ ٥/ ١٣٥١هـ صدر الأمر الملكي بتوحيد هذه الأقاليم تحت مسمى المملكة العربية السعودية بناء على عدد من البرقيات وردت إلى الملك عبدالعزيز من سائر أقاليم البلاد اشتهر منها تلك البرقية المطولة والصادرة من عدد من أعيان مكة وجدة والطائف إثر اجتماعهم في مدينة الطائف بتاريخ ١٢/ ٥/ ١٣٥١هـ . لم يخضع الملك عبدالعزيز رحمه الله في ..

المزيد

الدولة السعودية والحضارة الغربية حديث في البواكير

بعد معاهدة كارلوفيجي عام ١١١٠هـ والتي أعقبت هزائم متكررة للدولة العثمانية أمام ما عُرف بالحلف المقدس والمكون من إمبراطوريات كل من النمسا وروسيا وهولندا وليتوانيا ؛أدرك العثمانيون:أن هزائم الأوربيين وانكساراتهم على أيديهم طيلة ثلاثمائة عام قد استفاد منها الأوربيون في تطوير قدراتهم وآلاتهم ومهاراتهم العسكرية ، في حين بقيت الجيوش العثمانية على نمطها القديم الذي تركها عليه محمد الفاتح ، ورأوا ضرورة الاستفادة من الخبرات والمهارات والصناعات الحربية الأوربية لإعادة بناء جيوشهم ؛ من ذلك ..

المزيد

العدالة مع حزب العدالة

كانت تركيا تخوض انتخاباتها البرلمانية والرئاسية بل وانقلاباتها العسكرية دون أن يعلم عنها فيالعالم العربي والاسلامي سوى المتخصصون في السياسة التركية؛ وربما كان الناس يجهلون تماماًمن هو رئيس تركيا ورئيس وزرائه ، واستمر ذلك حتى بدأ الصراع في اتجاه التغيير العقائدي فيالسياسة هناك على يد الرئيس نجم الدين أربكان ومعاركه الشهيرة مع مسعود يالماظ وتانسو تشلروقادة الجيش؛ وهو الصراع الذي انتهى بتنحية نجم الدين أربكان وفوز تلاميذه المنشقين عنه منحزب العدالة والتنمية بقيادة الدولة منذ ..

المزيد

السياسة السعودية وتناقضات الحركيين

حينما نبحث عن مطالب الحركات الإسلامية وخاصة حركة الإخوان المسلمين التي كانت تُعلِنها قبل الخريف العربي نجد أنها :تطبيق الشريعة والجهاد في سبيل الله والولاء للمؤمنين والبراء من الكافرين وجمع الأمة الإسلامية . وهذه المطالب انقلبت بوضوح بعد خريف الثورات وإن كانت إرهاصات إنقلابها قد ظهرت قبلُ عند بعض السباقين إلى التجديد الفكري المزعوم كراشد الغنوشي زعيم النهضة التونسية وعضو الاتحاد العالمي للإخوان، وأصبح المطلب هو:”الحرية قبل تطبيق الشريعة” شعاراً تماهوا فيه حتى أعلن بعضهم ..

المزيد

السلفية ومرتكز القوة

الأزمة الكبرى التي تعاني منها جميع المذاهب المنتسبة للإسلام ما خلا المنهج السلفي، هي أزمة الدليل من الكتاب والسنة على ما يأمرون به المسلم من عبادات لله تعالى على سبيل الإلزام أو الاستحباب ، وما يرون أنه مطلوباً من العبد من معتقدات في الله تعالى و ملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره وفي عالم الغيب والروح ومصادر التلقي عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم ؛ وإذا محَّصنا أسباب الخلاف في ..

المزيد

احصائيات

مقالات مختارة

قوتنا في هويتنا

قوتنا في هويتنا

د. فهد بن صالح السلطان صحيفة الجزيرة من المسلمات التي يشهد بها التاريخ أن كل وطن قوي وفاعل له مسار حضاري يسير عليه ومرتكز قوة رئيس يستمد منه خصوصيته ومكانته. فهناك من الدول من تستمد قوتها وكيانها من قدراتها العسكرية والاقتصادية (الولايات المتحدة على سبيل المثال) وأخرى تستمد مكانتها من نظامها السياسي المبني على التعددية والديموقراطية (دول غرب أوروبا والدول الإسكندنافية على سبيل المثال) وثالثة تستند في مكانتها على قدراتها الاقتصادية والإنتاجية وما تضيفه لمجتمعها ..

مختارات شعرية

‏ ‏ *” الـرِّحــلَـةُ الـمَـكِّـيَّــةُ “*

‏ ‏ *” الـرِّحــلَـةُ الـمَـكِّـيَّــةُ “*

‏. ‏ ‏ *” الـرِّحــلَـةُ الـمَـكِّـيَّــةُ “* ‏ ‏طَـرَقـتُ بَـابَــكَ يَـامَـــوْلايَ مُـلـتَـمِـسَـا ‏مِـنـكَ الـفُـيُـوضَـاتِ رَحـمَـانِـيَّـةً قُدُسَـا ‏ ‏يَمَّمتُ وَجهِي إِلَى البَيتِ العَتِيقِ ومَـنْ ‏يَـقِـفْ بَـأَعتَـابِ بـَيـْـتِ اللهِ مَـا يَـئِـسَـا ‏ ‏طَـوَّفـتُ بَـالـكَـعـبَـةِ الـغَـرَّاءِ ، تُـثـقِلُنِي ‏شَـتَّى ذُنُـوبٍ لَكَادَتْ تَـقْـطَـعُ الـنَّـفَـسَـا ‏ ‏أَلُـوذُ بِـالـرُّكـنِ مِـثْـلِـي مَـنْ يَـلُــوذُ بِـهِ ‏أَرُومُ مِـنْ طـُهــرِهِ مَا يَغـسِـلُ الـدَّنَـسَـا ‏ ‏أَقفُـو خُطَى النُّـورِ بَيـنَ المَـروَتَيـنِ إِلَى ‏نَهـرٍ مِنَ الخُلْـدِ يَجـــرِيْ سَـائِغَاً سَلِـسَـا ‏ ‏فَـمَـا ارتَـوَتْ غُـلَّـتِي مِـنْ مَـاءِ زَمـزَمِـهِ ‏إلاَّ وَلَانَ ..

تعليق على الاحداث

عن التطبيع أتحدث

عن التطبيع أتحدث

عن التطبيع أتحدث التطبيع الذي نتحدث عنه في هذا المقال: هو إنشاء دولة من الدول الإسلامية علاقاتٍ كاملةً أو جزئية مع الكيان الصهيوني، مبنيةً على الاعتراف الكامل بأحقية هذا الكيان بالوجود على هيئة دولة ذات حقوق تاريخية ودينية صحيحة في أي جزء من أرض فلسطين أو ما جاورها. فأي علاقة رسمية كَبُرت أم صغرت مع هذا الكيان، فهي ما يُصطلَح عليه بـ: الـتطبيع، وهو المرفوض شعبيًّا في عالمنا العربي ومرفوض شعبيًّا وسياسيًّا في بلادنا المملكة ..